الأحد, 16 أبريل 2017
“دار الأركان” تقيم يوماً مفتوحاً للتوظيف بالتعاون مع “طاقات”

أقامت شركة دار الأركان للتطوير العقاري يوماً مفتوحاً للتوظيف في فندق ماريوت بمدينة الرياض، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 11 أبريل 2017م بالتعاون مع برنامج “طاقات” للتوظيف التابع لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، حيث تم استقبال قرابة 250 مرشحاً من الكفاءات السعودية الشابة وإجراء المقابلات الشخصية معهم وترشيح المؤهلين للالتحاق بفريق العمل في شركة دار الأركان.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة دار الأركان الأستاذ يوسف الشلاش: “إن الشركة وفي إطار رغبتها بالتوسع في أنشطتها باغتنام الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاع العقاري على العموم والقطاع الاسكاني على وجه الخصوص، وأيضاً في إطار رغبتها بالاعتماد على الشباب السعودي المؤهل والواعد تعاونت مع برنامج “طاقات” للتوظيف بهدف الاستفادة من برامجه التحفيزية للتكامل في عملية الاستقطاب والتوظيف والتأهيل لتوظيف طاقات مبشرة وواعدة تتميز بالإنتاجية العالية والنوعية قادرة على دعم قوة وتنافسية الشركة لتحقيق الأهداف المنشودة”.

وأضاف الشلاش: “ثقتنا عالية بالشباب السعودي ويسرنا استقطابهم وانضمامهم لفريق عمل دار الأركان”، مؤكداً أن الشركة تستهدف رفع نسبة السعودة لأعلى النسب، ومبيناً أن الشركة لديها بيئة عمل صحية تمكن موظفيها من الإنتاجية في أجواء ملائمة واكتساب المعارف والخبرات والمهارات بما يكسبهم قيمة أعلى بمرور الوقت.

وشدد الشلاش على انسجام خطط الشركة مع رؤية المملكة 2030 لجهة المساهمة في رفع نسبة المعروض من المنتجات العقارية عموماً والإسكانية منها على وجه الخصوص بما يسهم في معالجة المشكلة الإسكانية ورفع إجمالي الناتج المحلي، ولجهة استحداث فرص وظيفية وتمكين الشباب السعودي الواعد من شغلها والترقي في درجاتها، مؤكداً أن دار الأركان تعتبر موظفيها من أصول الشركة الثمينة التي تحقق العوائد المستهدفة والمنشودة من مساهمي الشركة، وتعتبر الموظفين السعوديين من أفضل الاصول الثمينة لعدة اعتبارات منها استيعابهم لثقافة المجتمع السعودي والقدرة على فهمه والتعاطي الإيجابي مع كافة قطاعاته ومكوناته، ومنها أنهم أفضل الموارد البشرية القادرة على الحد من الانكشاف الوظيفي والمهني الذي عادة ما يقع عندما تتعرض البلدان لظروف طارئة حيث يترك الوافدون العمل ويرحلوا لبلدانهم.

وذكر الشلاش بأن دار الأركان من خلال اطلاقها لحملة التوظيف تهدف إلى تعزيز فريق العمل الحالي لديها باستقطاب الكفاءات البشرية الشابة الواعدة التي تتمتع بالموهبة وتمتلك روح الطموح والإبداع ليشكلوا إضافة مميزة للشركة، وأن الشركة ستعمل على تأهيلهم من خلال الدورات التدريبية وبرامج التطوير التي تنمي قدراتهم وتمكنهم من لعب دور فاعل في دعم أعمال الشركة والإسهام في النمو المستقبلي لدار الأركان وإنجاز خططها الطموحة بما يتماشى مع أهدافها الاستراتيجية.

وتعتبر “دار الأركان” الشركة الرائدة في التطوير العقاري بالمملكة، وتمتلك سجلاً حافلاً بالمشاريع العقارية والإسكانية التي حققت نجاحات باهرة ولقيت قبولاً واسعاً من العملاء نظير أسلوب التطوير الذي تنتهجه الشركة والذي يوفر الخدمات الاجتماعية والاقتصادية والترفيهية في مشاريعها.