الأربعاء, 13 نوفمبر 2019
دار الأركان السعودية تقرع جرس افتتاح السوق احتفالاً بإدراج صكوك بقيمة 600 مليون دولار أمريكي في ناسداك دبي

قرع اليوم الأستاذ يوسف بن عبدالله الشلاش، رئيس مجلس إدارة شركة دار الأركان للتطوير العقاري، إحدى أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، جرس افتتاح السوق احتفالاً بإدراج صكوك أصدرتها دار الأركان بقيمة 600 مليون دولار أمريكي في بورصة ناسداك دبي. وأُقيمت الاحتفالية بحضور سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، وكبار ممثلي شركة دار الأركان، فضلاً عن عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي، وحامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

ويدعم إصدار هذه الصكوك خطط النمو والتوسع في أعمال ومشاريع دار الأركان الحالية والمستقبلية، عبر تطوير مشاريع المجمعات السكنية المتكاملة في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى برج ” فلورنس حبي” في قلب الخليج التجاري وسط مدينة دبي. وتضم أصول دار الأركان حوالي 12.4 مليون متر مربع من المشاريع قيد التطوير، وقد سلمت الشركة أكثر من 15,000 وحدة سكنية في السعودية ولديها مخزون أراضي تبلغ قيمته حوالي 17 مليار ريال سعودي.

وشهدت هذه الصكوك اقبالا واسعاً تجاوز 2.5 ضعف الحجم المعروض، وحظيت باهتمام بالغ من المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا. ويُعد هذا الإدراج العاشر لدار الأركان منذ عام 2007 والشريحة السادسة ضمن برنامجها الحالي البالغة قيمته 2 مليار دولار أمريكي، وتبلغ مدة الإصدار خمس سنوات تستحق في شهر فبراير 2025 بعائد قدره 6.75% سنوياً. وبذلك تصل القيمة الإجمالية لصكوك شركة دار الأركان المدرجة في سوق ناسداك دبي إلى 1.6 مليار دولار أمريكي، بعد عمليتي إدراج صكوك أجرتها الشركة عامي 2017 و2018 قيمة كل منها 500 مليون دولار أمريكي.

في هذا السياق، صرح يوسف بن عبدالله الشلاش، رئيس مجلس إدارة شركة دار الأركان للتطوير العقاري: “حظي إصدار دار الأركان الأخير للصكوك بإقبال واسع من المستثمرين، حيث زادت قيمة الطلب عليه عن 1.5 مليار دولار أمريكي، بما يؤكد علاقتنا القوية بأسواق رأس المال العالمية، وثقة المستثمرين العالية في قدرات وإمكانات الشركة. وسيدعم هذه الإصدار نمو أعمال دار الأركان وتطوير مشاريعها العقارية الحالية في المملكة وخارجها وتمويل مشاريعها التوسعية. وتوفر ناسداك دبي منصة إدراج عالمية موثوقة ذات كفاءة عالية وتنظيم رفيع يخضع للمعايير الدولية، كما أنها تمنح ارتباط أقوى وتواصلاً أوسع بين المستثمرين الإقليميين والدوليين”.

من جانبه قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: “يأتي الإدراج الجديد من دار الأركان ليعزز العلاقات الوثيقة بين الأسواق المالية الإسلامية في كل من الإمارات والسعودية، مما يعود بنفع كبير على جهات الإدراج والمستثمرين، وعلى الاقتصاد بشكل عام. وسنواصل تطوير علاقاتنا مع الجهات ذات الأنشطة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دول مجلس التعاون دعماً لاستراتيجية دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي في ظل المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.”

أشار عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي : “يسعدنا تعزيز علاقاتنا مع أحد أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، ومع مستثمرين الصكوك فيها. حيث يؤكد هذا الإدراج على نجاح استراتيجية بورصة ناسداك دبي في جذب جهات إصدار الصكوك ضمن مجموعة مرموقة ومتنوعة من القطاعات العالمية.”

من جهتة صرح حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، قائلاً: “تتمتع البنية التحتية الشاملة لبورصة ناسداك دبي، بما فيها خدمات ما بعد الإدراج، بمزايا تؤهلها لدعم مسيرة دار الأركان في تطوير استراتيجيتها العقارية بما يعود بالنفع لصالح الشركات والأفراد. نحن نستعد لتوسيع دعمنا لاحتياجات جمع رأس المال لمجموعة من جهات الإصدار في السعودية وغيرها من دول المنطقة والعالم.”

يذكر أن مؤشر مورغان ستانلي أضاف دار الأركان السعودية إلى مؤشره الخاص بالأسواق الناشئة بعد ضم السوق السعودية إلى المؤشر في شهر مايو 2019. كما كانت دار الأركان واحدة من 12 شركة سعودية أطلقت ناسداك دبي عقوداً مستقبلية لها في شهر يناير 2019.

يأتي إدراج الصكوك الأخير من قبل دار الاركان ليؤكد الدور البارز الذي تلعبه دبي، بوصفها أحد أكبر المراكز في العالم لإدراج الصكوك من حيث القيمة إذ تبلغ قيمتها الإجمالية في الوقت الحالي 64.3 مليار دولار أمريكي. وتبلغ حصة جهات الإصدار الإماراتية من هذه القيمة 45% فيما تعود نسبة 55% منها إلى جهات إصدار مختلفة حول العالم.

تم إدراج آخر صكوك لدار الأركان في سوق ناسداك دبي بتاريخ 16 أكتوبر 2019.